ظل والدها يسبح بحثا عنها.. العثور على جثة طفلة مغربية بعد 20 يوما من غرقها

نقلا عن موقع اليوم24

بعد 20 يوما من غرقها بنهر “آدَّا” نواحي مدينة “صوندريو” الإيطالية، تم العثور على جثة الطفلة المغربية حفصة بنداوود، البالغة من العمر 15 سنة.

وحسب وسائل إعلام إيطالية، وصفحات للجالية المغربية في إيطاليا على مواقع التواصل الإجتماعي، فإن فرق الانقاذ تمكنت من انتشال جثة الهاكلة من وسط نهر “أدَّ” بالشمال الإيطالي بعد أزيد من أسبوعين من البحث.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن مقاطع فيديو أظهرت والد الطفلة حفصة، البالغ من العمر 37 سنة، كان يقوم بنفسه بالبحث في النهر بشكل يومي عن جثة ابنته وسط نهر “أدا”، معرضا حياته للخطر في مشهد صادم، ومؤلم.

وكانت طفلة، تبلغ من العمر 15 سنة، لقيت مصرعها بنهر “آدَّا” 1 شتنبر الجاري، واستمرت عملية البحث، منذ اختفاء الطفلة، لكن دون جدوى قبل أن يتم العثور عليها، نهاية الأسبوع الماضي، بعد 500 متر في اتجاه موربينو، بعد جسر سان بيترو في بربينو (سوندريو) في إيطاليا.


شاهد أيضا