بعد وفاة متطوع في البرازيل..جامعة أوكسفورد البريطانية تواصل تجاربها السريرية الخاصة بلقاح كورونا

قالت جامعة أوكسفورد البريطانية، يوم الخميس، إنها ستواصل التجارب السريرية الخاصة بلقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد في البرازيل، بعدما توفي شخص متطوع شارك في هذه الاختبارات.
وأكدت السلطات الصحية بالبرازيل، يوم الأربعاء، وفاة متطوع يخضع للتجارب السريرية الخاصة بشركة “أسترا زينيكا” وجامعة أوكسفورد، بحسب موقع “سكاي نيوز” البريطاني.
وأوضحت الجامعة أنها قامت بتقييم مستقل لما حدث، فلم يتبين لها وجود مخاوف قائمة بشأن اللقاح المحتمل ضد العدوى المسببة لمرض “كوفيد 19”.
وأوردت الجامعة عبر متحدث باسمها أنه “على إثر تقييم دقيق لحالة البرازيل. لم تبرز مخاوف بشأن سلامة التجارب السريرية”.
وتبعا لذلك، فقد حثت الجامعة وهيئات الصحة في البرازيل على مواصلة التجارب السريرية للقاح كورونا المحتمل.


شاهد أيضا