مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بمولاي بوسلهام تراسل عامل الاقليم و تعبر عن استيائها من عملية توزيع المنح السنوية على الجمعيات

متابعة، مكتب مولاي بوسلهام /22 /10 2020

في رسالة جماعية موجهة الى السيد فؤاد المحمدي عامل إقليم القنيطرة التي عبر من خلالها مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بمولاي بوسلهام عن استيائها من طريقة توزيع المنح السنوية على جمعيات المجتمع المدني ذاخل الجماعة الترابية و ذيلت المراسلة بمجموعة من التوقيعات التي جعلت العملية على حد تعبيرهم يشوبها اللبس و الغموض و يطالبون السيد العامل بإعادة النظر في العملية و جعلها أكثر شفافية و ذات مصداقية لأن هناك جمعيات نشطة و تقدم خدمات جليلة للمجتمع داخل الإقليم و سجلها يشهد عن ذلك بينما استفادت جمعيات وهمية موجودة على الورق لا أقل من مبالغ مهمة. فيما وزعو الفتات على الجمعيات النشيطة ناهيك عن تواطآت مفضوحة من قبل أحد أعضاء المجلس كما أشاروا اليها في الرسالة.
حيث خلال دورة المجلس الجماعي الأخيرة قد تم تكليف لجنة من طرف رئيس مجلس جماعة مولاي بوسلهام للبث في اجرءات توزيع المنح حيث حسب ما جاء في مراسلة المجتمع المدني والحقوقي بمولاي بوسلهام الحسبات السياسية طاغت على عملية توزيع المنح وطالبت جمعيات المجتمع المدني بإنزال قواعد الشفافية وعدم تكريس الحسبات والخلفيات السياسية حيث من المفروض إشراك السلطات المحلية في عملية توزيع المنح ويجب مرعاة الجمعيات الفعالة والنشيطة التي تقوم بدورها على أحسن وجه من ضمنها جمعيات يشرف عليها أعضاء من المجلس الجماعي بطرق مباشرة او غير مباشرة وهو ما يعتبر غيض للفاعلين الجمعويين الأكفاء داخل الجماعة الترابية وهذا مؤشر على انعدام الشفافية اثناء تقديم الدعم للجمعيات.


شاهد أيضا