اول تصريح لحميد شباط بعد عودته للمغرب.. وتدوينة لأبنه تحمل اكثر من دلالة

عبر الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، حميد شباط، عن سعادته بعودته إلى أرض الوطن ، بعد غياب دام قرابة سنتين متنقلا بين تركيا وألمانيا.

واكتفى حميد شباط بالقول في تصريحات صحفية أنه “يفضل حاليا إعطاء وقته لأسرته الصغيرة والكبيرة”، مفضلا عدم الخوض في أي تفاصيل حول مستقبله السياسي.

وعاد حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، يوم أمس الأربعاء 21 أكتوبر الجاري، إلى أرض الوطن، حيث حط الرحال بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، عند الساعة 20h:51، قادما من مطار أتاتورك بإسطنبول التركية، على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، وذلك بعد أزيد من سنتين من الإقامة بين تركيا وألمانيا رفقة أسرته الصغيرة.

وكشف مصدر جريدة “الصحافة” الإلكترونية، أن حميد شباط وجد في إستقباله أفرادا من عائلته، قبل توجه على متن سيارة نفعية، صوب إقامته بمنطقة بئر قاسم بالعاصمة الرباط

وعلق نضال شباط، على عودة والده حميد شباط بتدوينة مقتضبة مرفقة بفيديو أرشيفي يظهر فيه حميد شباط، محمولاً على الأكتاف وسط حشد جماهير وهو يجوب إحدى شوارع فاس، جاء فيها:”عودة ميمونة والحمد لله على السلامة إن شاء الله، مبروك العيد”. وهو فيديو وتعليق يحملان أكثر من دلالة ورسالة.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت في وقت سبق عن وساطة كبيرة يقوم بها حمدي ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال، ومنسق الحزب بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وأحد كبار أعيانها، لدى جهات عليا في الدولة، لضمان عودة حميد شباط الأمين العام السابق لحزب الإستقلال إلى المغرب.


شاهد أيضا