المكتب الشريف للفوسفاط يعلن عن ارتفاع أرباحه بنسبة 4 في المائة وبلوغها 13.7 مليار درهم

كشف المكتب الشريف للفوسفاط، أن رقم معاملاته قد بلغ 41.7 مليار درهم، وذلك عند متم شهر شتنبر 2020، مقابل 42.5 مليار درهم خلال السنة الماضية.

وأفادت المجموعة في بلاغ لها يتعلق بنتائج أنشطتها عند متم شهر شتنبر 2020، بأنه على الرغم من انخفاض أسعار جميع فئات المنتجات المباعة من قبل المجموعة، فقد سجلت في متم شهر شتنبر 2020 حجم معاملات قدره 41.7 مليار درهم، مستقرا نسبيا مقارنة بالسنة الماضية، مدعومة في ذلك بزيادة كبيرة في حجم صادرات الأسمدة.

من جانبها، ارتفعت أرباح المجموعة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك ونقص القيمة EBITDA ، بنسبة 4 في المائة عند متم شهر شتنبر 2020، مع هامش قوي للأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك و نقص القيمة بنسبة 33 في المائة، مسجلا ارتفاعا مقارنة مع 31 في المائة التي تم تسجيلها في نهاية شتنبر 2019، توضح المجموعة.

وأشار المكتب إلى أنه يمكن تفسير هذا الانجاز بشكل خاص من خلال مبادرات التميز التشغيلي وجهود التحكم في تكاليف المجموعة.

وبذلك أعلنت المجموعة، قبل احتساب الفوائد والضريبة والاستهلاك ونقص القيمة EBITDA، عن أرباح بلغت 13.7 مليار درهم، مقابل 13.1 مليار درهم نهاية شتنبر 2019 ، مضيفة أن نفقات الاستثمار بلغت 6.4 مليار درهم عند متم شهر شتنبر 2020.

و اعتبر المجموعة أنه على الرغم من استمرار الجائحة، فإن توقعاتها بالنسبة للسنة الجارية لا تزال “إيجابية”، مشيرة إلى أنه مع تحفظها عن عدم وجود تأثيرات مستقبلية كبيرة من وباء كوفيد ء19، فإن عام 2020 يقدم توقعات إيجابية عند نهاية الموسم.


شاهد أيضا