اضراب وطني في قطاع التعليم يومي 1 و 2 دجنبر الجاري

تخوض النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحث لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إضرابا وطنيا يومي فاتح وتاني دجنبر المقبل احتجاجا على مصادرة الحق في الاضراب وتفكيك المدرسة العمومية والهجوم على الحقوق والمكتسبات وتجاهل المطالب. 

وكشفت النقابة الوطنية للتعليم برنامجها النصالي لمواجهة مذكرة صادرة عن وزير التعليم تقضي بتقليص التقطة الادارية للأساتذة على خلفية مشاركتهم في الاضراب وما يترثب عنها من آثار سلبية عند استحقاقهم للترقية. 

وقالت في بلاغ صادر عنها انها ستراسل وزير التربية الوطنية في هذا الشأن مع مساءلته في مجلس المستشارين عبر المجموعة الكونفدرالية بمجلس  المستشارين والتنديد بالتضييق على الحريات النقابية عبر إجراء الاقتطاع من أجور المضربين. 

كما قرر خوض وقفات احتجاجية جهوية للمسؤولين النقابيين الجهويين بالتزامن مع انعقاد المجالس الادارية للأكاديميات وخوض وقفات احتجاجية أمام المديريات بالتزامن مع اليوم الأول من الاضراب. 


شاهد أيضا