تراجع وزارة الشباب والرياضة عن اتفاق شراكة بين المجلس الإقليمي يثير استياء واستنكار أعضائه

 صالح حيون _  أزيلال k36.ma

أثار تراجع وزارة الشباب والرياضة عن اتفاق شراكة بين المجلس الإقليمي لأزيلال بشأن اتمام بناء مسبح مغطى بمدينة أزيلال خلال دورته الاستثنائية ليوم23/11/2020حيث بعد أن استبشر الجميع خيرا بمشروع بناء مسبح شبه أولمبي بمدينة أزيلال بشراكة مع وزارة الشباب فوجئ أعضاء المجلس بقرار تراجع هذه الوزارة وتخليها عن المشروع ،حيث اعتبروا ذلك صفعة لهم وتحقيرا لأبناء ازيلال وتهميشا وإقصاء للإقليم.

الغريب في الأمر أن هذا المشروع هو من اختصاص هذه الوزارة ومن حق الشباب عليها الا ان المجلس الإقليمي وانشغالا منه بمطالب الشباب بادر إلى هذه الشراكة من أجل بناء ذلك المسبح.

الا انه وعلى الرغم من قرار هذه الوزارة فإن المجلس الإقليمي لم يستسلم ولم يتخلى عن شبابه حيث سارع إلى عقد اتفاق شراكة من جديد بين وزارة الداخلية(المديرية العامة للجماعات المحلية)ومجلس جهة بني ملال خنيفرة و المجلس الجماعي بأزيلال وذلك بتكلفة إجمالية تقدر ب09 مليون ده; وسيتم بحول الله بناء هذا المسبح الذي أثار انسحاب وزارة الشباب من تمويله أكثر من تساؤل وتأويل إلى درجة أن البعض قد أرجع ذلك لأسباب سياسوية.

نتمنى أن تضع وزارة الشباب إقليم أزيلال في صلب اهتماماتها وبرامجها المستقبلية وان لا تتعامل مع ملاعب القرب بنفس التعامل مع هذا المسبح.


شاهد أيضا