الشغيلة التعليمية ضمن أولويات المجلس الإقليمي بأزيلال

أزيلال-صالح حيون

مما لاشك فيه أن المجلس الإقليمي لأزيلال قد جعل التعليم من بين أولوياته وفي صلب اهتماماته وبرامجه مما جعله ينجز عدة مشاريع،من بينها بناء أسوار المؤسسات التعليمية والمرافق الصحية،وكذلك ربطها بالشبكة الكهربائية هذا إضافة إلى تهيئة الداخليات ودور الطالب والطالبة.

ولا ننسى التصويت بالإجماع على اقتناء سيارة للمدير الإقليمي للتعليم . ولم يقف الأمر عند حدود التلميذ والبنايات بل لقد تعداه إلى الأستاذ حيث صوت وبالاجماع في دورته العادية لشهر يناير المنعقدة يوم 12/01/2021 على اتفاقية شراكة بشأن بناء وتجهيز نادي نساء ورجال التعليم بأزيلال والذي تبلغ تكلفته الاجمالية5.289.936.00ده.وذلك بينه وبمساهمة تبلغ 1.000.000.00ده وبين مجلس جهة بني ملال خنيفرة بمبلغ2.280.000.00ده، ومجلس جماعة أزيلال بمبلغ1.000.000.00ده ،ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بمبلغ500.000.00ده، ومؤسسة الأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين فرع أزيلال بمبلغ509.936.00ده 200.000 ده منه تخصص لإنجاز التصاميم والدراسات والرخص ومبلغ309.936 ده لتجهيز النادي، وكذلك بينه وبين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة التي ستوافق على استغلال عقار تابع لها والبالغة مساحته2130متر مربع.

انها فعلا مشاريع وإنجازات هامة وقيمة سيسجلها التاريخ بمداد من فخر واعتزاز وسيرويها الجيل الحالي لجيل المستقبل.

الا ان السر في كل هذا يكمن في الانسجام التام بين أعضائه لأنه مجلس بدون معارضة منذ تشكيله وكذلك تبصر عامل الإقليم واستحضاره قضايا التعليم في مقترحاته إلى درجة أن بعضها لا يخطر ببال الأعضاء في كثير من الأحيان. فانعم وأكرم مجلسا إقليميا وسلطة اقليمية.


شاهد أيضا