شوكري يكتب: التطبيع المريع مع عادة إنزال الجمهور منزلة القطيع..

كريم شوكري
لا يمكن انتخاب رئيس جديد للنادي القنيطري لكرة القدم خارج منطق الشرعية القانونية و المشروعية التنظيمية..
و عليه فالحديث عن تنصيب المنخرط علي الرماش لقيادة الكاك في المرحلة المقبلة بموجب ولاية جديدة لا يمكن إدراجه سوى في خانة التعطيل الفاقع للآليات القانونية و المسطرية التي اقرها المشرع العادي و المتمثلة في جعل شرعية هذا التعيين مشروطة بعقد دورة استثنائية للجمع العام، سيما و أن ولاية الرئيس المستقيل لم تستوف بعد مدة التفويض الانتخابي المحددة في أربع سنوات..
و لعل ما يزكي وجهة نظرنا هو عدم تضمين جدول أعمال الجمع العادي الذي تم إيداعه لدى الجامعة و الدوائر المختصة لنقطة انتخاب رئيس جديد..
و إذا كان البعض يحاول بعثرة أوراق النقاش الحقيقي من خلال الترويج الملتبس لمبرر مفاده أن الأمر يتعلق بمجرد لجنة لتصريف اعمال النادي لا يتعدى عمرها الافتراضي مدة 60 يوما، فإن التصريحات التي أدلى بها المنخرط الرماش في أعقاب الجمع المذكور  تغنينا  عن التصريف المتاح للكلام المباح..
“رئيس” يشكر جهاز المنخرطين على سخائهم في تشريفه بصكوك الثقة في مقابل اتجاه عام داخل بنية التحكم و اذرعها الواقية لا يكف عن التوسل بأساليبه البليدة لتعليب الرأي العام الرياضي من خلال الحديث عن لجنة مؤقتة رغم أن هذه الأخيرة لا تتطلب اللجوء إلى بروتوكول التنصيب الانتخابي لرئيس جديد..
تأملوا معي جيدا..
نشر الصفحة الرسمية لبلاغ منسوب للمنخرط الرماش قبل موعد الجمع دون أن يتوفر على الصفة الرسمية.. إشراف هذا الأخير على تعيين المدرب الجديد..انتخابه على رأس إدارة النادي في دورة عادية لمؤسسة الجمع العام..التصريحات التي أعقبت تنصيبه الملتبس..حرمان هيئة المنخرطين من حق الاطلاع القبلي على مضامين التقرير المالي..نصب المتاريس أمام الراغبين في رصد مجريات الجمع عبر آلية البث الرقمي..كلها قرائن تنبئ بأن النادي : القنيطري كان و لا زال يواصل تطبيعه مع عقيدة تنظيمية متهالكة لا تنضبط لمنطق المؤسسة..
رأينا صواب يحتمل الخطأ و رأي من يختلف معنا خطأ يحتمل الصواب..
دمتم في رعاية الله..
*كاتب/صحفي

شاهد أيضا