أستاذ يضع حدا لحياته بطريقة مأساوية بإقليم شيشاوة

في حادث مأساوي عثر مواطنون على جثة أستاذ للتعليم الإعدادي معلقة بغصن شجرة وسط وادي “تمضيضت” بجماعة تولوكلت بإقليم شيشاوة.

ورجحت مصادر محلية أن يكون الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته بثانوية الحسن الثاني الإعدادية، قد عمد إلى وضع حد لحياته شنقا، بالرغم من أنه لم يكن يعاني أية مشاكل عملية أو عائلية، تقوده إلى الإقدام على هذا الفعل.

وفور علمها بالخبر الحزين وحلت السلطات المحلية وعناصر الدرك بعين المكان فور إشعارها بالخبر، الأمر الذي باشرت على إثره تحقيقات معمقة للكشف عن ملابسات هذا الحادث والظروف المحيطة به.

كما تم نقل جثة الهالك، إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي بأوامر من النيابة العامة التي تشرف على البحث المتعلق بهذه القضية.


شاهد أيضا