حركة البوليساريو الانفصالية تعلن مصرع أبرز قيادييها في قصف مغربي

أعلنت حركة البوليساريو الإرهابية مقتل أحد قيادييها بمنطقة أكدير الشحم في المنطقة العازلة تفاريتي على يد القوات المسلحة الملكية المغربية.

وحسب التنظيم الانفصالي فإن القيادي العسكري “الداه البندير”، الذي يشغل قائد ما يسمى “الدرك الوطني”، تم قصف عربته هو ومن معه من قبل طائرة مغربية بدون طيار (درون)، بعد أن حاول القيام بعملية عسكرية استهدفت مواقع الجيش المغربي.

ومنذ تطهير معبر الكركرات من قبل المليشيات الانفصالية تتعامل القوات المسلحة الملكية بصرامة مع أي استفزازات قد تحصل على طول الجدار الرملي العازل.

وكان ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أكد أن “المغرب متشبث بوقف إطلاق النار، لكنه سيرد على أي تهديد لأمنه واستقراره كما قال جلالة الملك محمد السادس”.