فضيحة.. تسجيل صوتي يعصف بقائد مركز درك عين اللوح

تداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي اليوم تسجيلا صوتيا منسوبا لقائد مركز درك عين اللوح القرية الواقعة في قلب الأطلس المتوسط وتحديدا في الشمال الشرقي لأقليم افران. ويظهر سماع التسجيل حوارا بين المعني بالامر واحدى فتيات المنطقة التي استدرجته الى تفريغ ما بجعبته من أسرار ورغبات مكبوتة. وقد شمل التسجيل الصوتي من التهديد والوعيد والدعوة للدعارة والرغبة في استدراج فتيات وافشاء لأسرار مهنية تهم الموقوفين . كل ذلك والمستدرجة تحرص على التحفظ في خوض النقاش لعلمها بتسجيل المكالمة.
ليتأكد للرأي العام ومن جديد الاساليب الوقحة و المقاربات البائدة التي قطعنا معها منذ تنزيل المفاهيم الجديدة للسلطة . والتي لا تزال تعشش في ادمغة العديد من المسؤولين بمختلف رتبهم ومهامهم.
وما اغفال صاحب التسجيل الصوتي بعمليات التسجيل التي استهدفته واحدة منها الا دليل على غباوته وثقته المفرطتين.
وقد عملت مصالح الدرك الملكي اقليميا وجهويا الى الحضور و بانزال كبير بمركز الدرك بعين اللوح بمسؤولين قياديبن من مختلف الرتب القيادية لتدبير الوضع الذي اقتضى قيادة المعني بالامر الى وجهة مجهولة وإسناد تدبير المركز لنائبه وهو برتبة رقيب.
ولا يزال التسجيل الصوتي يتتشر انتشار النار في الهشيم وتتناسل معه الروايات وتتعدد الاجتهادات الى غاية تسجيل آخر.


شاهد أيضا