الفن في زمن الحجر.. عندما تظهر العزلة إبداع البشر العاديين

بينما يتحدث العالم الآن عن سيناريوهات مختلفة التفاصيل بشأن جائحة كورونا، فإن قرار الانعزال عن الآخرين بدا شديد الإيجابية على الجميع، ليس فقط باعتباره يقلل من مخاطر المعاناة من الفيروس الشهير، بل كذلك لأنه أخرج الإبداعات الفنية التي نراها في تلك السطور عبر نخبة من المنعزلين.

مطبخ الأطفال

لا يمكن أن تصبح تلك الطفلة البريئة أكثر سعادة، بعد أن استغلت والدتها فترة العزل جراء كورونا، من أجل حياكة هذا الموقد المثالي للأطفال.

منزل بين الأشجار

طالت مدة الحجر الصحي على البعض لدرجة دفعتهم إلى بناء منزل صغير لكنه رائع بين الأشجار، مثل صاحب الصورة المبدع.

رسمة واقعية

ليست صورة تم التقاطها لكلب شيبرد مميز، بل هو نتاج العمل لساعات طويلة من أجل رسم تلك اللوحة المذهلة شديدة الواقعية بأبسط الأدوات.

شجرة داخل المنزل

بينما عانى صاحب الصورة من الحزن بعد وفاة الشجرة التي زرعها والداه عند ولادته، فإنه قرر عدم الاستغناء عنها ليستفيد من أوقات الفراغ في عزلة فيروس كورونا، ويحولها لوسيلة الاحتفاظ بالكتب داخل منزله.

ديكور من الأحجار

هكذا نجحت صاحبة الصورة في تحويل بعض الأحجار المهملة إلى إبداعات فنية قادرة على تزيين ديكور المنزل بألوان شديدة البهجة.

جروت العملاق

نجح هذا النحات البارع في نحت نسخة أكثر ضخامة من شخصية جروت الشهيرة من فيلم حراس المجرة، ليبدو بهذا الحجم المخيف قليلا.

دولار سباح

بأقل الإمكانيات تمكن صاحب الصورة من تحويل ورقة الدولار التي يملكها إلى وسيلة تسلية بأن صار يشكلها على هيئة الأسماك والكائنات المختلفة.

منزل الحيوانات الأليفة

أحيانا ما يبدو التبرع بالوقت من أجل إسعاد الحيوانات الأليفة في المنزل من الأمور التي تسعد الجميع في كل الأحوال.

عمل محير

يؤكد صاحب هذا العمل الفني أنه متحير بشأنه وإن كان رائعا أم على العكس من ذلك سيئا، في كل الأحوال هو أفضل من عدم تنفيذ أي شيء.

الساحرة الصغيرة

عبر فترة الحجر الإلزامية بسبب كورونا، حصلت الفتاة الصغيرة على هذا الرداء الرائع للساحرات، والفضل يعود إلى والدتها المثابرة.

بيرني النائم

والنهاية مع تلك الدمية الطريفة التي تمثل شخصية السياسي بيرني ساندرز، الذي اشتهر بصورته وهو يرتدي قناع الوجه وقفازاته الغريبة وهو نائم أثناء تنصيب الرئيس الأمريكي بايدن، ليعود للظهور ولكن بأحجام وألوان مغايرة.


شاهد أيضا