هيأة الحكم في قضية بوطعام تدرج الملف في التأمل للنطق بالحكم الاثنين المقبل

K36.ma – متابعة

قررت هيأة الحكم في ملف الصحافي محمد بوطعام بالمحكمة الابتدائية بتزنيت، بعد زوال اليوم، إدخال الملف إلى التأمل والمداولة، على أن تنطق بحكمها في يوم الاثنين المقبل.
وبخصوص طلب السراح المؤقت فسيتم التداول فيه في نهاية جلسة اليوم الخميس 6 ماي 2021.
يشار إلى أنه جرت بالمحكمة الابتدائية بتزنيت مناقشة الملف الذي يتابع فيه الصحافي محمد بوطعام.
وخلال الجلسة عبر الصحافي محمد بوطعام عن استعداده القيام بمسطرة الملاءمة لموقعه الإلكتروني، مشيرا بخصوص الأمر الاستعجالي الصادر بشأن الحجب إثر دعوى من وكيل الملك، أنه لم يبلغ به بالطرق القانونية اللازمة حتى تتم مطالبته بتنفيذه.
ومثل محمد بوطعام أمام المحكمة مؤازرا بالسادة المحامين الأساتذة النقيب عبد اللطيف أوعمو، والكثمور حسون، علاوة على آخرين سجلوا نياباتهم لمؤازرة بوطعام ومنهم الأساتذة عموش والداودي وكوغرابو الناجم وبومهدي  والراشدي.
وتجدر الإشارة إلى أن الأستاذ النقيب عبد اللطيف أوعمو والأستاذ الكثمور حسون زارا محمد بوطعام في السجن، وقد أبدى موافقته الجواب على أسئلة المحكمة.
وكان وكيل الملك بابتدائية تزنيت

وارتباطا بنفس الموضوع عبر رئيس جماعة تيزنيت ابراهيم بوغضن خلال خلال افتتاحه دورة ماي للمجلس الجماعي،  عن تضامنه مع الصحفي المعتقل محمد بوطعام، مدير موقع تيزبريس الإخباري، الذي تتم متابعته في حالة اعتقال.
كما عبر في الجلسة ذاتها ممثلو المكونات السياسية الممثلة بجماعة تيزنيت عن تضامنهم اللامشروط والمطلق مع محمد بوطعام.
وقد ندد رئيس المجلس، بكل الممارسات الماسة بحرية الصحافة باعتبارها من الركائز الأساسية للممارسة الديمقراطية، مشيرا إلى إسهاماته المقدرة في النهوض بالعمل الإعلامي بالإقليم.
كما عبر بوغضن عن أمله في إطلاق سراح الصحفي محمد بوطعام عقب الجلسة المرتقب عقدها اليوم.
واهتمت جريدة “الصباح” بدورها في عددها الصادر اليوم باعتقال محمد بوطعام، وأبرزت في مقالها أن اعتقال بوطعام الغرض منه إسكات صوت غير مرغوب فيه في المنطقة التي ينشط فيها التهريب وتعد محورا طرقيا رئيسا له”.
.

 


شاهد أيضا