عقيلة صالح في طريقه إلى المغرب للتوافق حول توزيع المناصب السيادية بليبيا

k36.ma

أعلن مجلس النواب المغربي، اليوم الخميس، أن رئيس النواب الليبي عقيلة صالح، سيصل إلى مطار الرباط،، وسيكون في استقباله رئيس المجلس، الحبيب المالكي.
وحسب مانشره البرلماني الليبي، أبوبكر سعيد، في تدوينة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن صالح سيلتقي خالد المشري في العاصمة الرباط، فهذه الزيارة تأتي ضمن الجهود المبذولة لحسم الخلافات حول ملف توزيع المناصب السيادية في البلاد، والمضي قدما نحو توحيد مؤسسات البلاد.
اجتماع الرباط اليوم، يأتي قبيل عقد جلسة البرلمان الليبي، الأسبوع المقبل، يراهن عليها لتسمية شخصيات جديدة على رأس المؤسسات الاستراتيجية السبعة، وهي محافظ البنك المركزي، ورئيس ديوان المحاسبة، ورئيس جهاز الرقابة الإدارية، ورئيس المفوضية العليا للانتخابات، ورئيس هيأة مكافحة الفساد، والنائب العام، ورئيس المحكمة العليا، التي تم التوافق على توزيعها محاصصة بين أقاليم ليبيا الثلاثة.
وسبق للمغرب ان احتضن الفرقاء الليبيين في عدة جولات من الحوار في مدينتي طنجة، وبوزنيقة، مكنتهم من إعادة إطلاق المسار السياسي، الذي تعثر لسنوات وحل محله صوت السلاح والحرب، وأوصلهم إلى اتفاقات مهمة حول معايير اختيار الشخصيات في المناصب السيادية.


شاهد أيضا