تدابير احترازية وأجواء عادية في اليوم الأول لامتحانات شهادة البكالوريا بالمغرب

انطلقت اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا، اليوم الثلاثاء، برسم الموسم الدراسي 2020-2021.

وحسب مصادر من وزارة التربية الوطنية، فإن “أجواء الامتحانات تمر بشكل عادي إلى حد الساعة، مع اتخاذ كل الإجراأت الاحترازية ضد فيروس كورونا”.

وتحدث الوزير عن مقاربات عديدة تم اتباعها من أجل “توفير ظروف آمنة”، موضحا: “أولا، تم تقسيم الأقطاب، واستعمال المنشآت الرياضية التي توفر لنا التباعد الجسدي.. وأيضا بالنسبة إلى الحجر الدراسية في الثانويات اعتمدنا عشرة تلاميذ مرشحين في كل حجرة مع اتباع بروتوكول صحي صارم تبناه جميع المنظمين”.

وأكد أمزازي أنه “تم توفير 2400 مركز امتحان على المستوى الوطني، وما يزيد عن 50 ألف إطار تجندوا للحراسة و30 ألف مصحح وأيضا 330 مركزا للتصحيح”.

وحسب معطيات وزارة التربية الوطنية، سيجتاز هذه الامتحانات 518 ألفا و430 مترشحة ومترشحا، مقابل 441 ألفا و238 السنة الماضية، بنسبة تطور بلغت 17.5 في المائة، سجل عدد المترشحين الممدرسين منهم 339 ألفا و533 مترشحة ومترشحا؛ في حين مثلت نسبة الأحرار، الذين بلغ عددهم 178 ألفا و897 مترشحة ومترشحا، 35 في المائة من مجموع المترشحين.