المغرب يستعد لاستئناف الرحلات الجوية الدولية التي توقفت بسبب كورونا

شرع مطار محمد الخامس الدولي في الاستعداد للعودة إلى استئناف الرحلات الجوية الدولية التي توقفت مع عدد من الدول بسبب انتشار فيروس “كورونا”؛ وذلك بعد أن اتخذت السلطات المغربية، أخيرا، إجراأت تدريجية جديدة لتخفيف القيود على تنقل المسافرين الراغبين في الولوج إلى التراب الوطني.

كما تقرر ضمن الإجراأت الاحترازية الشروع في بث رسائل صوتية عبر المكبرات لتحسيس الركاب بإلزامية ارتداء الكمامة واحترام التباعد الجسدي خلال وجودهم داخل المطار، إلى جانب وضع كاميرات حرارية لقياس درجات الحرارة لدى المسافرين.

وينتظر أن يعرف مطار محمد الخامس الدولي إقبالا كبيرا من الركاب، لا سيما المغاربة المقيمين في الخارج، بعد استئناف الرحلات الجوية؛ في انتظار أن يعود تدريجيا لاستقبال نسبة 40 في المائة من النقل الجوي بالمملكة، والتي كان يسجلها قبيل ظهور جائحة “كورونا”.

وستستأنف الرحلات الجوية، حسب ما أكدته في وقت سابق وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، يوم الثلاثاء 15 يونيو الجاري، بعدما جرى اتخاذ إجراأت تدريجية لتخفيف القيود على تنقل المسافرين الراغبين في الولوج إلى التراب الوطني.