الغراس .. ضمان التعليم الجيد وتمكين الفتاة القروية و الولوج العادل للخدمات الصحية اهم اهدافنا

علياء الريفي

أكد محمد الغراس وكيل اللائحة التشريعية عن دائرة القنيطرة، أن هاجس حزب الحركة الشعبية منذ النشأة هو تحقيق تنمية شاملة ودامجة قوامها تحقيق المناصفة المجالية بين القري والمدن.

وأوضح القيادي الحركي الذي حل ضيفا على برنامج “موعد مع الإنتخابات” الذي يبث عبر أثير “راديو بلوس”  أن  البرنامج الإنتخابي لحزب الحركة الشعبية تمهيدا لاقتراع 8 شتنبر، ينبني على التكافؤ المجالي باعتباره قاطرة لتنمية العالم القروي، من خلال تدابير من قبيل وضع مخطط شامل يهدف النهوض بالعالم القروي، وذلك من بوفير مقومات الحياة الاجتماعية الضرورية، كضمان التعليم الجيد عبرتغطية جميع المجالات القروية بالثانوية الإعدادية، وخلق مؤسسات مندمجة-إعدادي تأهيلي-على المستوى القروي لتمكين الفتاة القروية من مواصلة الدراسة، و الولوج العادل للخدمات الصحية، مبرزا أهمية تنويع النشاط الاقتصادي بالعالم القروي وإبراز مؤهلاته وفرص الاستثمار التي يوفرها لتحقيق فرص الشغل.

كما أشار المتحدث إلى أهمية اعتماد مخطط تنموي شمولي موجه إلى المناطق القروية والجبلية، عبر تجميع البرامج والصناديق والحسابات الخصوصية ذات الصلة بتأهيل وتنمية هذا الوسط الاستراتيجي، فضلا عن إخراج قانون الجبل وغيره.

الغراس، الذي سجل حاجة تحقيق تنمية شاملة بقرى المملكة إلى إحداث وزارة تتكلف بالتنمية القروية، تحدث أيضا عن اهتمام حزبه بالنهوض بوضعية الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة،ولك بتمكينهم من كل الوسائل المتاحة للمشاركة في مختلف مناحي الحياة المجتمعية، لافتا إلى أن الحركة الشعبية بالقنيطرة لم تغفل هذه الفئة من الترشيح.

وخلص القيادي الحركي إلى دعوة المواطنات والمواطنين إلى المشاركة بالتصويت وبكثافة على “الأصلح” باعتبار التصويت واجب وطني وأخلاقي يجسد مشاركة المغاربة في الحياة العامة والسياسية وتدبير الشأن العام الوطني والترابي.


شاهد أيضا