المشهد الجمعوي بمدينة القنيطرة يتعزز بميلاذ جمعية مستقبل مدينتي

تعزز المشهد الجمعوي بمدينة القنيطرة هذا الاسبوع، بميلاد جمعية جديدة، أطلق عليها مؤسسوها اسم “جمعية مستقبل مدينتي”. في جمع عام حضره فاعلين جمعويين بالمدينة، هؤلاء الذين وضعوا ثقتهم في هشام مداحي ليقود هذه المرحلة التأسيسية كرئيس للجمعية .

و في تصريح لوسائل الاعلام أكد هشام مداحي على ان الجمعية ستنفتح على جميع مكونات النسيج الجمعوي دون استثناء ، في خلق تواصل فاعل بين مختلف مكونات المجتمع المدني

في نسج علاقات تواصلية مع مختلف الفعاليات المحلية بالمجال الترابي بالمدينة وخارجه

من اجل توحد الرؤى والأهداف وكذا أفاق العمل على المدى البعيد.

وأبرز رئيس الجمعية السيد هشام مداحي ، أن الغاية الكبرى من التأسيس “جمعية مستقبل مدينتي” تتجلى أساسا، في تتبع شؤون الحكامة والديمقراطية المحلية وبرامج التنمية، مع تقديم اقتراحات وبرامج عمل وتوصيات في مجال التنمية المحلية، ومن اهداف الجمعية المساهمة في تنمية المجال الترابي لمدينة القنيطرة وتأهيلها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، وكذا الاهتمام بالحكامة والتنمية المحلية.

وسجل هشام مداحي في ذات السياق، أن هذه المبادرة تأتي استجابة للدينامية التي يشهدها المغرب في مجال الحكامة والتنمية المحلية ، فأصبح يفرض تاسيس مثل هذه الجمعيات، باعتبار دور الكبير التي تلعبه الجمعيات كقوة اقتراحية، كفيلة بتحديد خريطة الطريق المستقبلية ، و رسم التصورات الجادة ، من اجل خدمة المدينة والوطن.


شاهد أيضا