120 كيلوغراما ومظهر جديد.. تقرير استخباري يكشف ما حدث للزعيم كيم

رغم فقدان الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، نحو 20 كيلوغراما من وزنه مؤخرا، لا تزال صحته بحالة جيدة، بحسب ما كشفته وكالة الاستخبارات الوطنية في كوريا الجنوبية.

وعقب جلسة برلمانية، الخميس، قال نائبان إن مسؤولي الوكالة استخدموا تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتحليلا لفيديو فائق الدقة، بالإضافة لطرق أخرى من أجل التحقق من حالة كيم، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”.

وقال النائب كيم بيونغ كي إن وكالة الاستخبارات الوطنية أبلغت البرلمان بأن وزن كيم انخفض من نحو 140 كيلوغراما إلى 120 كيلوغراما، ويبلغ طول قامة كيم حوالي 170 سنتيمترا، بحسب الوكالة.

وأوضحت وكالة الاستخبارات أن كيم شارك في أنشطة عامة لمدة 70 يوما حتى الآن هذا العام، بزيادة 45 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وبعد حوالي 10 سنوات في المنصب، يكافح كيم للتغلب على ما يبدو أنه أصعب فترة في حكمه بسبب المصاعب الاقتصادية التي تفاقمت بسبب فيروس كورونا.

 


شاهد أيضا