صرف منح الطلبة يخلق ازدحاما شديدا أمام وكالات “بريد بنك”

القنيطرة36 ـ المصدر اليوم24

شرع مئات الآلاف من الطلبة في سحب منحهم الجامعية، بعد أن وعدتهم الوزارة بالشروع في صرفها، ابتداء من يوم الاثنين 15 نونبر الجاري.

وتشهد العديد من وكالات “بريد بنك” ازدحاما شديدا، بسبب توافد عدد كبير من الطلبة على سحب منحة الشطر الأول من السنة الجامعية الجارية، بداية من الأسبوع الجاري.

ورسم الطلبة مشهدا غير عاد، بعد أن تحولت وكالات “بريد بنك” إلى طوابير من الطلبة الراغبين في استخراج منحهم، في ظل الوضع المادي الصعب، وتردي الأوضاع الاجتماعية لأسر عدد من الطلبة.

ويأتي صرف هذه المنحة في ظل تردي أوضاع عدد من أسر الطلبة، بسبب أزمة “كورونا”، التي أدت إلى فقدان معيليهم للعمل، كما هو الشأن بالنسبة إلى “فهد”، الذي كان يشتغل والده حارس أمن خاص في أحد الفنادق، غير أن فقدانه للعمل بعد أن أوقف الفيروس الحركة الاقتصادية، ودفع بالمؤسسة الفندقية إلى إغلاق أبوابها، دفعه إلى البحث عن مورد رزق.

“ليس من معيل لي، الآن، سوى وزارة التعليم العالي، بعد أن فقد والدي الشغل، وصار جالسا في المنزل”، يقول فهد في حديث مع “اليوم24″، مضيفا أنه مما زاد من أزمته هو “طلاق أبي، وأمي وصرت بين مطرقة الأزمة المالية، وسندان التفكك الأسري”، هذا الوضع دفع بـ”فهد” الشاب، الذي لم يتجاوز عمره 22 سنة، ويدرس بالفصل الثالث بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش، التابعة لجامعة القاضي عياض، إلى الخروج بحثا عن الشغل، الذي طال البحث عنه دون نتيجة.

ويأتي هذا، بعد أن أعلنت وزارة التعليم العالي والابتكار العلمي، عن الشروع في صرف منح طلبة السلم الأول، ابتداء من يوم الاثنين 15 نونبر 2021، وتبلغ قيمة المنحة حوالي 1900 درهم في الشطرين الأول والثاني، و2533 درهما في الشطر الثالث بالنسبة إلى الطلبة غير القاطنين، والنصف بالنسبة إلى الطلبة القاطنين داخل المدن الجامعية.