مستجدات مثيرة…فضيحة الجنس مقابل النقط تطيح بمسؤول كبير بجامعة سطات

بعد تفجر ما أصبح يعرف بـ”الجنس مقابل النقط” شهدت هذه القضية تطورا مهما، وهو إقدام عميد كلية العلوم القانونية والسياسية التابعة لجامعة الحسن الأول بسطات، على تقديم استقالته من منصبه.

وحسب المعطيات متداول، فقد وجه عميد كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات وثيقة استقالته إلى وزير التعليم العالي من خلال المفتش العام للوزارة الذي كان في زيارة إلى الكلية المذكورة، وذلك قبل ظهور نتائج التحقيقات التي باشرتها المفتشية العامة بجامعة الحسن الأول.

وفي سياق الفضيحة تمت إحالة خمسة أساتذة بكليتي الحقوق والاقتصاد والتدبير بسطات المتابعين على خلفية تهم تتعلق بـ”الفساد” و”الابتزاز الجنسي” فيما يعرف بفضيحة “الجنس مقابل النقط” على الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بسطات، من أجل النظر في ملفهم.

وقد جرى صباح اليوم الأربعاء 01 دجنبر 2021، تقديم الأساتذة المتابعين على خلفية قضية “الجنس مقابل النقط”، أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بسطات، من أجل الاشتباه في ممارستهم للابتزاز وتزوير النقط والفساد والابتزاز الجنسي في حق طالبات.

وقد جاءت إحالة الأساتذة المذكورين على النيابة العامة، بعد انتهاء الاستماع إليهم في قضية تحرش جنسي وابتزاز، تفجرت على خلفية تسريب تسجيلات تضمنت محادثات يتخللها تحرش جنسي بطالبات وابتزازهن مقابل الحصول على نقط جيدة في الامتحانات.