الهرماطي يختبر قوة صبر دواوير الصفصاف

عريبو حكيمة
الهرماطي يختبر قوة صبر دواوير الصفصاف:
يفتقر سكان جماعة الصفصاف التابعة لإقليم سيدي قاسم في زمن التنمية المجالية والبشرية إلى أبسط حقوق العيش الكريم، ففي أواخر سنة 2021 ولازال سكان جماعة الصفصاف تحت معاناة العطش. وتماطل ونوم وسبات السيد رئيس الجماعة (الذي سير الجماعة نصف الولاية السابقة ويسيرها الآن). بدل التسريع من وثيرة إستكمال صفقة أشغال الشكر الثاني من تزويد دواوير( زهير الباطة، مغيطن ولاد مبارك، اولاد الرياحي، صحراوة، العدلانية، بوزيدات، ولاد منصور، ولاد انصر) بالماء الصالح لشرب. علما أن 800 أسرة أدت الدفعة الأولة من واجبات الإستفادة من الماء المقدرة ب500 درهم للأسرة الواحدة مدة أربعة سنوات. دون أن تستطيع الجماعة الوفاء بوعودها وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، ودون تلقي أي توضيح من السيد الرئيس ومجلسه المسير الذي لم يسير شيء لحد الساعة. هذا الأمر يثير غضب الساكنة ويدفعها لتشكيك في قدرة السيد الهرماطي على تسيير الجماعة والدفع بعجلة التنمية الى الأمام مثل باقي الجماعات المجاورة.
فالجماعة لم تعرف أي تغيير منذ توليه التسيير إذ مزالت معالم الجماعة كما كانت عليه، رداءت وضعف البنية التحتية، غياب ملاعب القرب بأغلب الدوائر، عدم التوفر على مشروع تطهير السائل(الواد الحار)، وتوفر 25 دائرة على مستوصف واحد لا يستجيب لحاجيات كل الساكنة، حرمان أبناء المنطقة من نقل مدرسي في المستوى. فكل حافلات النقل المدرسي تفتقد للكراسي حيث يتم نقل عدد كبير من التلاميذ على طريقة نقل البهائيم في ظروف لا تحفظ كرامة الانسان.
نتمنى أن يستفيق السيد الرئيس المحترم ويتجاوب مع ساكنة الصفصاف وينجز ماتم إنختابه من أجله ويساير لأوامر والخطابات المولوية لعاهل البلاد حفضه الله فيما يخص تنمية العالم القروي.


شاهد أيضا