اللقاء التواصلي الأول بين المنتخبات والمنتخبين التجمعيين لتنظيم العمل التنموي بإقليم القنيطرة

عريبو حكيمة

إنعقد أمس الأحد أول لقاء بين المنتخبات والمنتخبين التجمعيين بالقنيطرة. تحت شعار؛ المنتخب(ة) التجمعي دعامة لتنمية إقليم القنيطرة، جاء هذا اللقاء كخطوة أولى لوضع اللبنة الأولى في طريق سلسلة اللقاءات التواصلية التنظيمية للمنتخبات وللمنتخبين التجمعيين بالإقليم.
إذ عرف حضور كل من المنسق الإقليمي للحزب، ورئيس جماعة القنيطرة، وبعض رؤساء الغرف، وبرلمانيي الإقليم، ومجموعة من الأعضاء والمستشارين التجمعيين. و عبد الله الوارثي مسيرا اللقاء.
وأكد من خلاله المنسق الإقليمي على ضرورة التمسك بالعمل التشاركي لجميع مكونات الحزب، خاصة في هذه الظرفية التي حقق فيها الحزب نتائج قوية مكنته من تبوء المرتبة الأولى لا على مستوى الجماعات الترابية بالاقليم، ولا على المستوى المؤسسات التشريعية، وكذلك تمكن من ترأس الحكومة.
جاء هذا اللقاء بهدف تنظيم المنتخبين التجمعيين لمساعدتهم على إنجاز برامجهم التنموية على مستوى الإقليم. وتنزيل العمل الميداني من خلال مكتب المستشارين التجمعيين، الذي سيلعب دور مهم في الربط بين الجماعات الترابية والمنسق الإقليمي، وبين الرلمانيين وبين أعضاء الجهة لمواكبة المشاكل والمشاريع الممكن العمل عليها مستقبلا ومواكبة برنامج عمل كل جماعة.
وأشار جميع المتدخلين إلى أن المواطن ينتظر العناية الفائقة والعمل الجاد لإيجاد الحلول المناسبة لمشاكلهم. مؤكدين على سياسة القرب والإنصات بين الناخبين فيما بينهم، وبين المنتخبين والمواطنين، وتنفيذ الالتزامات.


شاهد أيضا