معلمة تحبس ابنها في صندوق السيارة بسبب اصابته بفيروس كورونا

اعتقلت الشرطة الأمريكية أما تعمل كمعلمة، حبست ابنها المصاب بفيروس كورونا في صندوق سيارة، وذلك حتى تجمي نفسها من العدوى، إلى حين وصولها للمكان المخصص بإجراء اختبارات كورونا.

ووفق ما ذكره موقع click2Houston.com، يوم السبت 8 يناير 2022، اتهمت سارة بيم (41 عاما)، بتعريض طفل للخطر، بعدما اتصل شاهد بالشرطة سمع صوت شخص بصندوق السيارة في الثالث من يناير الجاري، بمقاطعة هاريس، في ولاية تكساس، مما دفعها لفتح غطاء صندوق السيارة، لتكشف عن صبي ممدد في الداخل.

قالت بيم لتبرر فعلتها: ” نتيجة اختبار ابني البالغ من العمر 13 عاما، كانت إيجابية، لذلك قمت بنقله إلى موقع استاد بريدجون، لإجراء اختبار آخر لتأكيد النتيجة”.

حسب ما ذكرته وسائل إعلام أمريكية، قالت المعلمة إنها وضعت ابنها في صندوق السيارة، لأنها لم تكن تريد أن تصاب بالعدوى.

ةتوصلت الشرطة ببلاغ عن الواقعة،  لتقوم بعد طلك قوات الأمن بإجراء تحقيق كامل نتج عنه مذكرة توقيف في حق الأم. وحسب بعض وسائل الإعلام الأمريكية فقد دفعت الأم غرامة مالية وغادرت السجن.


شاهد أيضا