شبكة المقاولات الاعلامية الملائمة بالقنيطرة ترفع رهان تحديث المقاولات الصحفية

#من أجل النهوض بالقطاع وتأهيله في ارتباطه بالمهنية والأخلاقيات
#رفضنا وتصدينا للاختلالات المسجلة والتجاوزات الممارسة من طرف بعض “المنتسبين “ظلما للجسم الصحفي، حيث يتعمدون الرداءة والتشهير ورفض التنظيم الذاتي ،بهدف “التسول” وامتهان العشوائية ”
#شجبنا رمي الشبكة وأعضائها باتهامات مسمومة باطلة ومضللة من نسج الخيال المعطوب ،غير مسنودة تستوجب المتابعة القضائية بعد استكمال وتجميع المعطيات.

انعقد يوم الثلاثاء 11 يناير 2022 بالقنيطرة ، الاجتماع الثاني –عن بعد-لـ “شبكة المقاولات الاعلامية الملائمة بالقنيطرة” المؤطر بشعار “تأهيل المقاولات الصحفية الملائمة بالقنيطرة رهان لكسب الجودة والمهنية “.
وبعد التأكيد على ملحاحية التنظيم الجماعي للمقاولات الملائمة بالقنيطرة بالنظر للرهانات المطروحة مؤسساتيا ومهنيا واجتماعيا وأخلاقيات المهنة ،ولضمان تموقع قوي ومؤثر للاعلام في كافة مناحي الحياة العامة بالقنيطرة.
واعتبارا للاختلالات المسجلة والتجاوزات الممارسة من طرف بعض “المنتسبين “ظلما للجسم الصحفي، حيث يتعمدون الرداءة والتشهير ورفض التنظيم الذاتي ،بهدف “التسول” وامتهان العشوائية ” ورمي الشبكة وأعضائها باتهامات مسمومة باطلة ومضللة وكاذبة من نسج الخيال المعطوب ،غير مسنودة تستوجب المتابعة القضائية بعد استكمال وتجميع المعطيات.
فإننا بداية كخطوة أولى ،-كمدراء للنشر ملائمة -،نطلق هذا النداء ،قبل اتخاذ الإجراءات القانونية ومراسلة كافة الجهات الإدارية والقضائية المختصة للتصدي لكل متحدث باسم الصحافة والاعلام بالقنيطرة “غير ناشر ولا صحافي مهني ولا هيئة مهنية جادة”والتصدي العملي لكل الأعمال المشينة التي تسئء للمهنيين،من محترفي انتحال الصفة.
حيث قررنا من منطلق تكريس المقاربات التشاركية وصون القيم النبيلة للممارسة المهنية وأدوارها المجتمعية الهامة :
1-إن تشكيل الشبكة كاستجابة لمطالب وانشغالات الناشرين ، في الدفاع عن الأعضاء والمقاولات الموطنة بالقنيطرة وناشريها بوصولات إيداع من ابتدائية القنيطرة وفق قانون الصحافة والنشر ،بغية التأهيل وتحديث النموذج الاقتصادي والمهني،وليست بديلا ولا منافسا للهيئات النقابية المهنية القائمة ذات المصداقية وطنيا ومحليا.
2-دعوتنا المسؤولين الإقليميين والإدارات العمومية المعنية اقليميا ومحليا الى برمجة اجتماعات مع المكتب التنفيذي لـ الشبكة للعمل سويا من أجل النهوض بالممارسة المهنية
3- تواصلنا مع مدراء النشر الوطنية الذين يتوفرون على مراسلين بالقنيطرة ،بهدف التعاون ومنح المراسل المعايير المهنية والأخلاقية وفضح كل من يستغل صفة مراسل “للابتزاز والتشهير” وهي حالات معدودة وشادة
4-انفتاح الشبكة بمنطق التعاون على كافة الإعلاميين والمراسلين شرط التوفر على الملائمة واعتماد من المؤسسة،ولا نية لها في الاقصاء أو التمييز بين كافة الزملاء ليكون الفيصل المشروعية القانونية والانسجام مع قوانين الصحافة والنشر وميثاق الأخلاقيات الصادر عن المجلس الوطني للصحافة.
5-اتخاذ عدد من القرارات التنظيمية .
6-تحديد الاجتماع المقبل لصياغة البرنامج السنوي العام على ضوء مقترحات ومشاريع عمل تخص المقاولات الصحفية .

عن المكتب التنفيذي
الرئيس: محمد الفيلالي القصري


شاهد أيضا