متى موعد ليلة القدر في المغرب رمضان 2022 .. وما هي علاماتها وأوصافها

حيث بدأت الدول المغاربية صيام شهر رمضان المبارك 2022 في الثالث من شهر أبريل الجاري ، أي بعد يوم من صيام معظم الدول العربية والإسلامية شهر رمضان المبارك في الثاني من أبريل الجاري ، مما جعل سكان المغرب في حيرة من أمرهم بشأن موعد ليلة القدر 2022. في المغرب.

ربما يختلف العلماء وأساتذة الفقه دائمًا في تحديد موعد ووقت التحقيق في ليلة القدر 2022 في المغرب ، بحسب علامات ليلة القدر الظاهرة في نفس ليلة وصباح اليوم التالي. مصير 2022 بكل سهولة.

يبدأ المسلمون في جميع الدول العربية والإسلامية التحقيق في ليلة القدر 2022 منذ ساعات غروب الشمس في اليوم العشرين من شهر رمضان المبارك 1443 ، عندما تبدأ المساجد عادةً في إعلان برنامج التراجع تحسباً لوقوع أحد الأيام الغريبة على ليلة القدر. القدر 2022.

من خلال الجدول التالي يمكن التحقق من ليلة القدر 2022 ومعرفة موعد ليلة القدر 202 في المغرب

الليلة الأولى: ليلة 21 رمضان 2022 ، ويمكن أن تكون ليلة القدر يوم 21 أبريل 2022 ، ابتداءً من المغرب يوم الأربعاء حتى فجر يوم الخميس 22 أبريل 2022.

الليلة الثانية: ليلة 23 رمضان 2022 وتبدأ من المغرب يوم 22 أبريل وتستمر حتى فجر الأحد 23 أبريل 2022.

الليلة الثالثة: ليلة 25 رمضان 2022 وستبدأ من المغرب الكبير يوم 24 أبريل 2022 وتستمر حتى فجر الثلاثاء 25 أبريل 2022.

الليلة الرابعة: ليلة 27 رمضان 2022 تبدأ في 26 أبريل 2022 وتستمر حتى فجر 27 أبريل 2022 ، وهذه الليلة غريبة ، ويرى العلماء أنها على الأرجح ليلة القدر 2022.

الليلة الخامسة: ليلة 29 رمضان 2022 وتبدأ في 27 أبريل 2022 وتستمر حتى فجر الجمعة 29 أبريل 2022.

أدعية مناسبة في ليلة القدر

(اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي).
(اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ).
(اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا)
(اللهمَّ اقسمْ لنا من خشيتِك ما يحولُ بيننا وبين معاصيكَ، ومن طاعتِك ما تبلغُنا به جنتَك، ومن اليقينِ ما يهونُ علينا مصيباتِ الدنيا، ومتعنَا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوتِنا ما أحييتَنا، واجعلْه الوارثَ منا، واجعلْ ثأرنا على منْ ظلمَنا، وانصرْنا على منْ عادانا، ولا تجعلْ مصيبَتنا في دينِنا، ولا تجعلِ الدنيا أكبرَ همِّنا، ولا مبلغَ علمِنا، ولا تسلطْ علينا منْ لا يرحمُنا)
(اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ الرِّجالِ).