البقالي.. ضرورة تحقيق الظروف الأجتماعية و المهنية للصحافيين

قال عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، “إنه لا يمكن أن نتحدث نهائيا ولا أن نتطلع إلى حرية الصحافة بوجود صحافي فقير وصاحفي محتاج وصحافي معوز وصحافي ينتظر من يؤدي عنه، مؤكدا أن ضمان الحقوق الاجتماعية والمهنية للصحافيين هي صلب حرية الصحافة وحرية التعبير”.

وأضاف البقالي، يومه (الأحد) في تصريح لجريدة “الحدث 24″ عقب المهرجان الاحتفالي الذي نظمه الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالقنيطرة،” أنه في اليوم العالمي للصحافة وجب أن نستحضر العديد من القضايا التي تشغل بالنا، نظير حرية الصحافة بالمغرب التي عرفت تطورا كبيرا لا يمكن لأحد أن ينكره سواء تعلق الأمر بالمستوى التشريعي أو فيما يخص الممارسة، بيد أن هناك صعوبات كبيرة تعترض هذه الحرية”.

وطالب المصدر ذاته، ضمن فعاليات الإحتفاء باليوم العالمي لحرية الصحافة المتزامن و”3ماي من كل سنة”، بـ”تدارك هذه الاختلالات والتجاوزات والنواقص التي نعيشها، مشددا على أن حرية الصحافة لا تزال تعيش بعض الصعوبات في الحصول على الخبر، أو فيما يتعلق بالأوضاع المادية للصحافيين، أو من بعض التجاوزات التي تحصل من طرف رجال السلطة أو من طرف الأوساط الاقتصادية، أو السياسية”.

ولفت رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إلى “أن هناك مصير مجهول للقطاع الإعلامي في ظل حالة الطوارئ الصحية التي يشهدها العالم”. من جانب آخر أبرز البقالي “أنه لا يوجد صحافي معتقل على خلفية صحافية أو مهنية، إذ أن هناك صحفيون معتقلين يقضون عقوبتهم السجنية على أساس قضايا تطرح بشأنه العديد من الأسئلة والانشغالات، داعيا إلى مصالحة وطنية..”.

وحضر هذا المهرجان، عبد الكبير اخشيشن، رئيس المجلس الوطني الفيدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والممثل السينمائي، محمد الشوبي ضيفا للمهرجان، كما حظي الصحافي نور اليقين بنسليمان بتكريم خاص.

وتخلل هذا الحدث فقرات فنية بمشاركة كل من: *نجاة غريب في “كَشْكُولٍ فَيرُوزِيٍّ” والفرقة الموسيقية “أوزون “، وجمعية برج اللقلاق بتسيير: جواد الخني ،الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، فرع القنيطرة.


شاهد أيضا