النادي القنيطري ليس للبيع !!!

أحمد اوسار ـ k36
مباشرة بعد نهاية الموسم الرياضي الحالي، والحسم في الاندية التي ستصعد للقسم الثاني من الدوري الاحترافي، طفت على السطح من جديد صفحات وحسابات فيسبوكية وهمية تهاجم المكتب المسير الحالي وجماهير حلالة بويز وتحملهم مسؤولية الفشل في تحقيق الصعود هذا الموسم .
ورغم تمكن النادي القنيطري من انهاء الموسم في المركز الرابع بـ 48 نقطة، وبقائه ضمن المنافسين على بطاقة الصعود، رغم ان هذا الموسم كان استثنائي بكل المقاييس، فالكل يعرف ان هذا المكتب الشاب، ورث ارث ثقيل من الديون والمشاكل والاختلالات، كما وجه أزمة مادية خانقة وغير مسبوقة، وفي كل هذه الظروف تمكن هذا المكتب الشاب من خلق تغيير جدري في منظومة النادي، من المدرسة التي عادت لها روح حلالة من جديد واصبح عدد الممارسين فيها يتجاوز 120 طفل، والتدبير المالي الذي اصبح لأول مرة في تاريخ النادي القنيطري ينشر للعموم بشكل دوري، كل هذا لم يشفع لهذا الفريق الشاب الذي إحتضنته والتفت حوله الجماهير.
والغريب في الأمر ان هذه الحسابات الوهمية تروج كعادتها لعودة اسماء بعينها لقيادة النادي، وعوض ان تقوم هذه الاسماء بتقديم الدعم المادي والمعنوي للنادي، وتقديم يد العون للمكتب الحالي ومساعدته في ايجاد مستشهرين او على الأقل تقديم الاستشارة والمساهمة بالأفكار والمقترحات، فضل هؤلاء تجييش اقلام “خفافيش الظلام” من اجل التشويش على النادي وترويج اطروحات عاطفية أكل عليه الدهر وشرب .
النادي القنيطري اليوم يحتاج للإلتفات حوله وتقديم الدعم المادي والمعنوي، وتظافر الجهود وانهاء الخلافات والصراعات وتذويب المساحات لتغليب مصلحة الكاك التي نعشقها جميعاً .


شاهد أيضا