حرية الصحافة.. لا تعني حرية نشر الأخبار الكاذبة والإشاعات والسب والقذف والبذاءة والمس بشرف الأشخاص وسمعتهم وكرامتهم الإنسانية.”

  القنيطرة :الأحد 5 يونيو 2022

نداء

” حرية الصحافة.. لا تعني حرية نشر الأخبار الكاذبة والإشاعات والسب والقذف والبذاءة والمس بشرف الأشخاص وسمعتهم وكرامتهم الإنسانية.”

 

تابعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الفرع الجهوي – القنيطرة  باستغراب شديد تداول خبر على موقع الكتروني مجهول يبث سمومه من خارج أرض الوطن يستهدف والي أمن القنيطرة بمعطيات لا أساس واقعي أو قانوني  لها من الصحة.

  الموقع المذكور يوجد مقره بإيطاليا والشركة المستضيفة بدولة إيران  استهدف شخصيات أمنية وقضائية ومدنية وفعاليات سياسية وأطر بالسفارات والقنصليات المغربية بالخارج  بمعطيات ملفقة وتضليلية  تتماهى والأطروحات المناوئة لمصالح بلادنا العليا  في محاولة يائسة لضرب مصداقية المسؤولين الأمنين والقضائيين وأطر وزارة الخارجية بهدف إفقاد الثقة فيهم.

وتنويرا للرأي العام المحلي  والوطني، ومن موقع مسؤولياتنا المهنية والأخلاقية نوجه نداءنا إلى كافة  الجرائد والمنابر الإعلامية  المهنية بمدينة القنيطرة وكل الدعامات ومنصات التواصل الاجتماعي  إلى تحري الدقة في عملية نشر وإعادة تداول مثل هذه الأخبار الزائفة حفاظا على سمعة الأفراد والمؤسسات وفق ما تقتضيه أخلاقيات المهنة.

ورفضا لتعميم البذاءة والشعوذة في الكتابة الصحفية المؤطرة بالأعراف النبيلة والممارسات الجيدة والقواعد المهنية التي راكمها العمل الصحفي وطنيا ودوليا وخاصة ما يتعلق بمواثيق أخلاقيات الصحافة وآدابها وكذا بمبادئ حقوق الإنسان.

استنادا الى منطوق المادة28 من الدستور ، وعملا بمقتضيات ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة  المؤطر بالقانون والتي تفرض المسؤولية المهنية في البحث الدؤوب عن الحقيقة وحق المواطن في إعلام صادق ومعلومات صحيحة مستقاة بطرق سليمة ومعالجة بشكل مهني يعلو فوق أي اعتبار آخر ولا يجوز للصحفي أن ينشر إلا المعلومات التي يتحقق من صحتها والمدعومة بوسائل الإتباث وإذا رجح كفة حق الجمهور في الإخبار بمعطيات محل شك فإنه ملزم بالإشارة إلى ذلك بوضوح شريطة ألا يمس هذا الإخبار بصيغة الاحتمال بشرف وسمعة الأفراد والمؤسسات.

ورفض الاختلاق والتضليل ونشر الأخبار الكاذبة والافتراء أو التحايل وتزوير المعطيات واحترام الكرامة الانسانية بما تعنيه من مسؤولية إزاء المجتمع ورفض التمييز والدعوة إلى الكراهية بمنع نشر الاتهامات الكاذبة أو السب أو القذف، كما لا يقبل مطلقاً ممارسة التشهير والتحامل ونشر الإشاعات، أو كل ما يسيء لشرف الأشخاص أو سمعتهم وكرامتهم الإنسانية.

 

ومن ضمن القواعد ،لا يمكن ترويج البذاءة والمصطلحات الساقطة ونشر وبث تعابير الخلاعة، كما يجب عدم الترويج للخرافة أو التشجيع على استعمال الشعوذة بكل أشكالها.

 وعليه:

1- نعلن رفضنا لكل أشكال الانحدار إلى مستنقعات البذاءة والسفاهة.

2-نجدد موقفنا المبدئي من الانتصار لحرية الرأي والتعبير والصحافة المرتبطة بالمسؤولية والمهنية.

3- دعوتنا  الجهات القضائية والمجلس الوطني للصحافة إلى التدخل للتصدي   وملاحقة مروجي الاتهامات المسمومة في حق الأشخاص والمؤسسات

4- انخراطنا القوي والعملي في إعمال أخلاقيات المهنة والدفاع عنها بكل الطرق المهنية والمؤسساتية والقانونية المشروعة.

 

عن المكتب الجهوي

الكاتب العام، جواد الخني

 

—————————————————————————

العنوان: بئر الرامي، نسيم البحر9، زاوية زنقة 134 وزنقة 165 القنيطرة

 

mobile : 0661549296  – Téléfax0808594652

Email:[email protected]

 


شاهد أيضا