الدرك الملكي يحجز أطنان من لحم الدجاج الفاسد بمركز القصر الكبير

تمكنت دورية للدرك الملكي تابعة لمركز القصر الكبير، الخميس، من توقيف سيارة كانت في طريقها إلى مدينة طنجة، محملة بكمية كبيرة من الدجاج المذبوح، قدرت بـ 450 كيلوغراما، ولا تتوفر فيها مقومات السلامة الصحية.

وأوضح مصدر لهسبريس أن هذه الكمية كانت موجهة إلى الاستهلاك، إذ كان من المزمع توزيعها على محلات ومطاعم وأسواق مدينة طنجة، مضيفا أنه بعد البحث والاستماع إلى صاحب السيارة تبين أن الموقوف يملك مذبحة بالقصر الكبير، ليتم إشعار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها قصد التنقل إلى المذبحة السرية التي توجد بحي ولاد حميد.

وكشف المصدر ذاته أن الموقوف يستعمل هذه المذبحة في ذبح وتقطيع وتلفيف الدجاج، مستحضرا ضبط 560 كيلوغراما تبين أنها بدورها لا تتوفر على ترخيص من الجهات المعنية، ولا تتوفر على مقومات السلامة الصحية والوقائية والأمنية.

وكشف المصدر نفسه حجز كمية تقدر بطن وعشرة كيلوغرامات من الدجاج غير الصالح للاستهلاك، تم نقلها إلى المذبح البلدي قصد إتلافها ونقلها إلى مطرح النفايات لطمرها، بحضور الدرك الملكي وجميع السلطات المحلية والصحية التي شاركت في هذه العملية.

يشار إلى أن السلطات المحلية سبقت لها مداهمة مجزرة أخرى تابعة للشخص نفسه، حيث حجزت ما يقدر بـ700 كيلوغرام من لحم الدجاج غير الصالح للاستهلاك، تم إعدادها وتخزينها في ظروف وأماكن لا تتوفر على مقومات السلامة الصحية والوقائية والأمنية؛ وتم إتلافها وتحرير محضر للمعني بالأمر وتقديمه للنيابة العامة.

ونوه رئيس الجمعية المغربية لحماية المستهلك بهذه العملية التي تهدف إلى حماية صحة وسلامة المستهلك، كما دعا جميع السلطات والأجهزة الأمنية إلى تشديد المراقبة وتتبع خيوط المخالفين وطرق عملهم قصد حماية صحة وسلامة المستهلك.


شاهد أيضا