توضيح مغالطات بخصوص المجلس الاقليمي للقنيطرة

نفت مصادر عليمة لموقع “k36.ma” الخبر الذي تداولته بعض الجرائد عن قيام قضاة المجلس الاعلى للحسابات بافتحاص صفقات فوتها المجلس الاقليمي للقنيطرة في ولايته الماضية.
وأكدت ذات المصادر ان الخبر الذي نشر على جرائد ورقية تشوبه مجموعة من المغالطات، واكدت ان المجلس الاقليمي للقنيطرة يمارس مهامه بشكل عادي،كما انه لم تحل اي لجنة من المجلس الاعلى للحسابات بالمجلس.

وكان المجلس الاقليمي الذي يرأسه جواد غريب في ولايته السابقة قد اشرف على انجاح مجموعة من الأوراش الكبرى، حيث انجز مشاريع البنية التحتية والمسالك والطرق بمجموعة من الجماعات، ابرزها جماعة علال التازي التي اصبحت بفضل مشاريع المجلس الاقليمي مدينة ناشئة .
كما ان المجلس وضع تدابير خاصة وصارمة لتفويت الصفقات، تحت مراقبة عامل اقليم القنيطرة فؤاد المحمدي الذي يشتغل بمنطق التدقيق والتدقيق قبل التأشير على اي صفقة،الأمر الذي ساهم في انجاز مجموعة من الأوراش، وتنزيل البرامج الملكية تحت الاشراف المباشر لعامل القنيطرة .


شاهد أيضا