تحت أنظار السلطات .. محطة وقود بالشمال تبيع الكازوال بـ 20 درهما

تفرض محطة لبيع الوقود بالميناء الترفيهي “مارينا سمير”، أثمنة خيالية على المصطافين الراغبين في تزويد الدراجات المائية والمراكب بالوقود، حيث إن التسعيرة فاقت العشرين درهما للتر الواحد.

وقال أحد المصطافين في تصريح للعمق، أنهم تفاجؤا بزيادة جديدة تخص الݣازوال، حيث عمد صاحب المحطة إلى زيادة غير مبررة والتي فاقت 20 درهما، بعد أيام من قيام جميع المحطات بخفض أثمنة الݣازوال بعد أن استقرت بين 17 و15 درهما.

وحسب المصادر ذاتها، فإن مجموعة من المصطافين عبروا عن سخطهم بسبب هذه الزيادة غير المبررة التي اعتبروها نهبا لمالهم الخاص، وطالبوا بتدخل عاجل من السلطات من أجل وقف هذا الارتفاع المهول في أسعار الݣازوال.

واستغرب مصطافون عدم تدخل عامل إقليم فحص أنجرة، من أجل الحد من الارتفاع المهول لمادة الݣازوال بعد الانخفاض الكبير لأسعار النفط دوليا، خاصة أن “مارينا سمير” تعتبر وجهة سياحية لمختلف المصطافين من مختلف دول العالم.


شاهد أيضا