الباسبور المغربي الجديد.. حقيقة صورة متداولة أثارت جدلاً واسعا بالمغرب

أثارت صورة متداوَلة لنسخة جديدة مزعومة من جواز السفر المغربي، جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة المغربية.

ورغم عدم وجود أي تصريح رسمي من قبل المصالح المعنية في المملكة فيما بتعلق بتغيير جـواز السفر الحالي، إلا أن النسخة المزعومة ءوالتي اتضح أنه تمّ التلاعب فيها ببرامج الفوتشوبء لجـواز السفر المغربي لاقت تفاعلاً واستحساناً واسعاً عبر مختلِف منصات السوشيال ميديا في المغرب.
جـواز السفر المغربي الجديد

  

وتدوال الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة المغربية خلال الأيام الأخيرة، صوّرا لجواز السفر المغربي المزعوم.

ومما كان مُلاحَظاً في هذه النسخة الجديدة “المُعدّلة”، الغيابُ التامٌّ للغة الفرنسية على غلاف جـواز السفر المغربي، في ظل تواجد اللغة العربية واللغة الأمازيغية وكذلك الإنجليزية.

لكن ورغم أنّ الصورة التي وقعَ تداولها لجواز السفر المغربي الجديد، هي بحسب الصحفي المغربي “محمد واموسي“، غير حقيقية، إلا أنّها لاقت استحسان الكثيرين في المغرب.

حيث تأتي هذه الصور “المُعدّلة” لجواز السفر المغربي، بالتزامن مع أزمة فرنسيةءمغربية قائمة منذ شهور، بسبب رفض فرنسا فتح تأشيرات الدخول للمغاربة.

وقد شمل هذا الرفض للتأشيرات، العديد من فئات المجتمع المغربي، من طلبة ودكاترة وكذلك أساتذة جامعيين ووجوه إعلامية.
تفاعل عبر السوشيال ميديا

صورة جواز السفر المغربي المفبركة، لاقت استحساناً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث غرّد صاحب حساب على منصة توتير باسم” المغربي العادل” عن حذف اللغة الفرنسية من جواز السفر المغربي، بقوله: “أحسن خبر سمعته اليوم.. وجب ترك الفرنسية فهي لغة محدودة ولا تصلح لشيء بالعكس، فهي تعتبر عائقاً للتكنولوجيا بصفة عامة”.

“باي باي الفرنسية” كان تعليقُ ” محسن إمغران”، عبر حسابه الخاص على موقع فيسبوك تعليقاً على الصور المتداوَلة لجواز السفر المغربي الجديد الذي اتضح أنّه صورة مفبركة.

فيما كتب حساب على موقع فيسبوك باسم ” سلام سلام”، معلّقاً على هذه الصور المتداوَلة بأن “فرنسا قد فقدت إحدى قلاعها”.


شاهد أيضا