بعد اتهامه باغتصاب حفيدتيه بولاد تايمة وخوفاً من الدرك ستيني يحاول انهاء حياته

عاشت جماعة سيدي موسى بولاد تايمة، بداية هذا الأسبوع، على وقع حدث استثنائي، بعدما كاد شيخ ستيني يفقد حياته، لولا تدخل رجال السلطات في الوقت المناسب.

وحسب ذات المصادر، فإن مواطنا أبلغ المركز الترابي للدرك الملكي بتعرض ابنتيه القاصرتين لاعتداء جنسي، متهما جدهما بالوقوف وراء الجريمة، وهو ما عجل بانتقال العناصر الدركية إلى الدوار حيث يقطن المتهم من أجل اعتقاله والتحقيق معه.

وتضيف المصادر أن الشيخ المتهم، وفور تأكده من قدوم رجال الدرك الملكي لاعتقاله، أقدم على تعليق نفسه بحبل محاولا الانتحار، لكن خطته فشلت بفضل تدخل العناصر في الوقت المناسب، ليتم اعتقاله على الفور، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، إلى حين إحالته على أنظار النيابة العامة من اجل البث في التهم الموجهة إليه.


شاهد أيضا