تأجيل قضية البيدوفيل الكويتي للمرة العشرين وجمعية حقوقية تستنكر وتطالب بالحزم

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، صباح اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر  في ملف “البيدوفيل” الكويتي المتابع بتهمة اغتصاب الفتاة القاصر “جوهرة”، إلى غاية 15 نونبر المقبل.

ويعد هذا التأجيل المرة العشرين، بعد أن قالت المحكمة أنه لا يوجد دليل على توصل المتهم باستدعاء للمثول أمام المحكمة.

وكان الكويتي البالغ من العمر 25 سنة، قد غادر المغرب مباشرة بعد تمتيعه بالسراح المؤقت دون شروط.

هذا التأجيل دفع حقوقيين باستنكار التأجيل 20، واستنكروا عدم التزام سفارة الكويت بإحضار المتهم رغم مرور 3 سنوات على الواقعة.

 واكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، الذي يؤازر الضحية، تشبتثه بمطلب ضرورة إحضار المتهم وحضوره الجلسات، وأكدت أن فراره من العدالة لن يوقف تصميمها على سلك المساطر القانونية الدولية والوطنية.

كما دعت الجمعية المؤازرة السلطة القضائية ووزارة العدل ووزارة الشؤون الخارجية إلى مطالبة الكويت بتسليم المتهم الذي سبق له أن اعترف بما اتهم به في محضر حرر ووقع عليه وأثناء البحث التفصيلي لدى قاضي التحقيق، وتفعيل الاتفاقية الثنائية  بين المغرب ودولة الكويت المتعلقة بالتعاون القضائي وتسليم المجرمين، وإعمال والبروتوكول الاختياري حول حظر الاستغلال الجنسي للطفل.


شاهد أيضا