فضيحة بسيدي الطيبي.. هدم بناية عشوائية في ملكية نائب رئيس الجماعة

ايام قليلة بعد تعيينه على رأس باشوية سيدي الطيبي، شن الباشا منير المديني، حملة واسعة لمحاربة البناء العشوائي بالجماعة.

وأشارت مصادرنا ان العملية اسفرت عن هدم عشرات البنايات العشوائية بمنطقة أولاد طالب الشرقية، غير المسجلة بالاحصاء الذي قامت به السلطات، ومن بين هذه البنايات العشوائية التي تم هدمها بناية في ملكية نائب رئيس جماعة سيدي الطيبي، مما يطرح اكثر من سؤال حول مايقع بهذه الجماعة .

هذه الفضيحة تعيد جماعة سيدي الطيبي للواجهة، اذا كان من يسهر على تدبير الشأن العمومي يساهم في انتشار البناء العشوائي، فلابد لوزارة الداخلية ان تفتح تحقيق معمق في ملف اعادة الهيكلة بالجماعة، فربما هذه البناية جزء فقط من خروقات اخرى قد تشوب هذا الملف.


شاهد أيضا