ماذا يحدث بالحي الجامعي بوجدة .. طالبة تنهي حياتها بطريقة مروعة

إهتز الحي الجامعي بمدينة وجدة على وقع حادث قيام طالبة بوضع حد لحياتها بطريقة مروعة بالحي الجامعي وسط صدمة زملائها.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الهالكة، أقدمت على الانتحار بشرب مادة سامة بالحي الجامعي بوجدة صباح اليوم السبت فاتح اكتوبر الجاري.

وأضافت المصادر ذاتها أن الطالبة التي كانت تبلغ من العمر 24 سنة و المنحدرة من مدينة جرسيف، كانت تتابع دراستها بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة محمد الأول بوجدة، مشيرة بأنها انتحرت بغرفتها بالحي الجامع بالجناح (ض)، لكنها و رغم الاسعافات التي قدمت لها بالمستشفى بالفارابي من اجل انقاذ حياتها، لكن الكمية التي تناولتها من السم القاتل حالت دون ذلك.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث حلت بعين المكان عناصر الشرطة القضائية لأمن وجدة ، حيث فتحت تحقيقا في الحادثة للكشف عن جميع ظروفها وملابساتها انتهى بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لإجراء التشريح الطبي.


شاهد أيضا