ماكرون يُقِرّ بتراجع استخدام اللغة الفرنسية في المغرب

أقر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتراجع استخدام اللغة الفرنسية في دول المغرب العربي، بالمقارنة مع الوضع الذي كانت عليه قبل عشرين أو ثلاثين سنة.

وشدد إيمانويل ماكرون، في لقاء له مع السفراء الشباب للفرنكوفونية في جزيرة جربة جنوب شرقي تونس، مساء السبت المنصرم، على هامش الدورة الثامنة عشر للقمة الفرونكوفونية، على ضرورة استرداد المكانة التي كانت تحتلها اللغة الفرنسية في دول المغرب العربي.

وقال الرئيس الفرنسي في معرض رده على سؤال “إن اللغة الفرنسية تمتد ديمغرافيا في بعض البلدان الفرنكوفونية، ولكن يجب أن نكون واضحين بأن هناك تراجعا حقيقيا للغة الفرنسية في دول المغرب العربي”.

مؤكدا، على أن اللغة الفرنسية عرفت تراجعا في استعمالها في البلدان المغاربية على خلاف ما كان عليه الوضع سابقا.

وحسب ماكرون، فإن هناك مجموعة من الأسباب السياسية التي أدت إلى هذا التراجع وأن هناك رغبة في استخدام لغات أخرى، ناهيك عن وجود لغة إنجليزية سهلة الاستعمال، يورد ماكرون.

وتابع المصدر ذاته، أن هناك تحدي كبير أمام الفرنكوفونية، يتجلى في تعزيز استعمال اللغة الفرنسية وبشكل خاص القارة الإفريقية، حيث يتم استخدامها على نطاق واسع.

وأضاف ماكرون، أنه من الضروري أن يتم إحداث برنامج لاسترداد مكانة اللغة الفرنسية، مؤكدا على ضرورة تعزيز برامج التعليم والثقافة والرياضة وشبكة تعليم الفرنسية في العالم.


شاهد أيضا