إشاعات زائفة وبروباغندا خبيثة في قضية اعتقال زيان

ابو سارة _ k36

مباشرة بعد قرار هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بالرباط ، بالسجن النافذ ثلاث سنوات في حق النقيب السابق محمد زيان، قامت عناصر الأمن باعتقاله تطبيقاً للقانون .
لكن كما عادتها دائماً، وبمجرد سريان خبر الاعتقال، شنت “خفافيش الظلام” حملة مسعورة عبر ترويج ادعاءات واشاعات كاذبة، وخلق قصص من وحي الخيال، لتصوير زيان كبطل قومي تعرض للظلم وليس كجاني ادانه القضاء ابتدائياً واستئنافياً، بعض الحسابات الوهمية ذهبت بعيداً وحبكت قصة عن قيام رجال الامن باعتقال زيان وهو يمارس شعيرة الصلاة داخل مكتب محاميه، وانه لحظة اعتقاله كان مبتسما يمسك نظارته بيمناه ومنديلا بيسراه، في رواية حاول كاتبها تصوير رجال الامن كعصابة خارج القانون، رغم ان المتهم تمتع بجميع حقوقه طيلة فترة التحقيق والمتابعة  الا ان تمت اذانته استئنافياً .
ورغم هذا الهجوم الكبير الذي شنته حسابات وهمية معروف من يديرها ومن يمولها، فقد فشلت كل المخططات، بعد بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، والذي كشف تفاصيل التهم التي توبع من أجلها محمد زيان، واعتقاله من طرف مصالح الضابطة القضائية المختصة وفقاً للقانون .


شاهد أيضا