زيادة أسعار تذاكر القطارات بين الرباط والقنيطرة تثير جدلاً واسعاً وانتقادات حادة من المواطنين

صباح اليوم الثلاثاء 25 نونبر، فوجئ مستخدمو السكك الحديدية بزيادات في أسعار تذاكر الرحلات الرابطة بين مدينتي الرباط والقنيطرة. وأعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية عن زيادة قدرها درهمين في أسعار الرحلات بين الرباط المدينة والقنيطرة، شاملاً جميع المحطات التي يمر بها القطار.

 

وبهذا القرار، ارتفع سعر الرحلة بين الرباط والقنيطرة من 18 درهمًا إلى 20 درهمًا، مما أثار تساؤلات عديدة حول مستقبل أسعار الخطوط والرحلات الأخرى. وقد أثار هذا القرار غضب المواطنين والرأي العام المحلي، حيث عبر العديد من المسافرين عن استيائهم عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

وفي تعليق على هذا الموضوع، صرح إدريس السدراوي، رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، لموقع k36 قائلاً: ” هذه الزيادة جاءت في سياق زيادات متتالية همت كل المواد الأساسية واستمرار الغلاء الكبير للكازوال، رغم أن المغرب مُصنف عند المؤسسات المالية الدولية كبلد ذو دخل ضعيف أو محدود، الجزء الأكبر من ميزانيته يعتمد على الضرائب والاقتراض، حيث لم تتمكن الحكومات طيلة عقود من الرفع من مداخيلها بشكل يوفر هامشًا كبيرًا للتحرك، خدمة الدين العمومي تستنزف سنويًا أكثر من ميزانيتي التعليم والصحة مجتمعتين. والدين العمومي لم يعد مستدامًا منذ سنوات، ولا يوفر هوامش جديدة للاقتراض في غياب معدلات نمو قادرة على خلق الثروة بشكل يرفع من مداخيل الخزينة.

وهذه الزيادات في تسعيرة القطار تؤثر بشكل كبير على الطلبة والموظفين والطبقة المتوسطة والفقيرة وهم الفئات الأكثر استعمالاً للقطار، إننا نؤكد كرابطة مغربية للمواطنة وحقوق الإنسان أن محاربة الفساد وترشيد النفقات وحسن تدبير الموارد البشرية ومراقبة الصفقات والحد من الإمتيازات الخيالية لكبار مسؤولي القطاعات العمومية وفي مقدمتها قطاع السكك الحديدية هو الطريق الأمثل لتحسين المردودية وليس على حساب المواطن بزيادات تزيد الأعباء على الأسر المغربية وتكرس الاحتقان وضرب الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لسائر المواطنات والمواطنين.

فيما أكد عادل ارباب عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أن هذه الزيادة المفاجئة سترهق مستعملي القطار الذين يسافرون يوميا من القنيطرة سواء من اجل العمل أو الدراسة، كما أشار أن هذه الزيادة ستثقل كاهل المواطنين بشكل كبير، وكان يجب على الشركة نشر بلاغ لتوضيح الأسباب وراء هذه الزيادة.




شاهد أيضا