مسؤول بمديرية التعليم يوضح حقيقة “تعنيف” تلميذ بمدرسة بالصويرة

كشف مصدر رسمي بمديرية التعليم بالصويرة حقائق جديدة بخصوص  الواقعة التي شهدتها مدرسة الخنساء صباح يوم الأربعاء 27 نونبر الأخير، عرفت اقتحام أم تلميذ للمؤسسة، وتشاجرها مع المكلف بالحراسة بل وتهديده وشتمه، رغم تدخل المدير، والذي استقبل المعنية محاولا معرفة سبب النزاع وفكه، ليتضح ” يضيف مصدرنا دائما ” أن الخلاف امتد ليشمل أستاذة كذلك، ورغم تدخلات المدير، إلا أن الأم تقدمت بشكاية للمديرية الإقليمية، والتي تدخلت من جهتها ليتم تغيير قسم ابن المشتكية.
فيما صرح مدير المؤسسة في اتصال هاتفي لموقع “القنيطرة36”  أنه تدخل بشكل شخصي لحل المشاكل التي اشتكت منها الام، و بتنسيق مع مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الإقليمية، قبل أن يفاجأ وهو في طريق عودته من المديرية باتصالات الأساتذة تخبره بتهجم الأم وتعنيفها لزميلتهم أمام المؤسسة وبشهادة الجميع، حيث حاولت التهجم عليها، وعرضتها لوابل من السب و القذف والشتم… قبل أن تغادر عند وصول المدير، كما أكد المدير تلقيه لشهادات العديد من الأمهات اللائي عاين الواقعة واستنكرن الاعتداء والتعنيف  اللفظي الذي تعرضت له الأستاذة، والتي يشهد الكل ء حسبه دائما ء على نزاهتها وحسن سلوكها، والتي غدت في وضع نفسي سيء، موضحا انها تقدمت بشكاية في الموضوع لمصالح الأمن.
 المدير كشف كذلك أن الأم عمدت إلى استفزاز الأستاذة، مرة أخرى بباب المؤسسة، يوم الجمعة 29 نونبر، وقد اتصل شخصيا بالشرطة في الموضوع، نافيا بالمناسبة تعرض التلميذ لأي حالة تعنيف بالمرة، مؤكدا بالمقابل أن هذا الأخير في صحة نفسية وبدنية جيدة ويتابع دراسته بشكل عادي بالمستوى الثاني، ونتائجه جد جيدة، ولم يتم طرده من المؤسسة، مضيفا أن الشكايات المقدمة بالأم حاليا هي شكايات الأستاذة والحارس المكلف بالأمن، وقد استمعت النيابة العامة يوم الخميس 5 دجنبر 2019 للسيدة، وبحضور الأستاذة ومحاميها ، والقضية في يد القضاء حاليا بتهمة الإساءة والتهديد والسب والشتم أمام شهود على أبواب مؤسسة عمومية .


شاهد أيضا