الزيزي يرد بقوة على كودار و يذكره بمساره النضالي في البام

أكد، المكي الزيزي، المرشح للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة ، ردا على تصريحات رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحزب، سمير كودار، أنه من مؤسسي حزب “الجرار”، و أن “كودار” يجهل مساره النضالي، وغير ملم بقوانين البام.

 و قال، الزيزي، في بيان ردا على تصريح صحفي لكودار، الذي أشار خلاله أن ثلاثة مرشحين فقط تتوفر فيهم الشروط القانونية لقيادة البام في المرحلة القادمة، لحد الآن، وهم عبد اللطيف وهبي، ومحمد الشيخ بيد الله، وسمير بلفقيه الزيزي.

و شدّد الزيزي على أن تصريحات، كودار، تنم “جهلكم بمساري النضالي ومسؤولياتي السابقة بحزب الأصالة و المعاصرة.

 و تابع:”ارتأيت أن أصحح معلوماتكم كي لا ندخل قاعة المؤتمر الوطني الرابع، ويتبين للمؤتمرين عدم إلمامكم بالمسارات النضالية لأبناء الحـزب، وعـدم معرفتكم الدقيقة بالمقتضيات التي تتضمنها قوانين الحزب في باب شروط الترشيح للأمانة العام”.

وذكر الزيزي بالمسؤوليات السابقة التي تقلدها داخل البام، مؤكدا أنه من مؤسسيه، وسبق له أن كان أمينا جهويا لجهة الغرب اشراردة بني احسن من سنة 2008 إلى سنة 2012  

في مرحلة كل من الأمناء العامين؛ حسن بن عدي، والأمين العام محمد الشيخ بيد، ومصطفى الباكوري..

 موضحا، أنه نال عضوية المكتب السياسي للحزب في مرحلة الأمين العام محمد الشيخ بيد الله، وعضوية المجلس الوطني خلال كل الولايات منذ التأسيس وصولا إلى المجلس الوطني الحالي،إلى جانب أنه سبق أن ترأس الهيئة الجهوية لمنتخبات و منتخبي الحزب، وعضو المكتب الفيدرالي الحالي.

 و أضاف الزيزي:” سواء اعتبرنا قوانين الحزب الحالية، أو تلك التي ستعرض مسودتها على المؤتمر قصد المصادقة عليها، أطمئنكم أنني أستوفي كل شروط الترشيح للأمانة العامة، وعليكم العودة إلى وسائل الإعلام قصد تصحيح المعلومة الخاطئة”.

  و في ختام  حديثه قال الزيزي:“أتمنى أن تركزوا مجهودكم لإنجاح أشغال المؤتمر الذي نريده علامة فارقة في تاريخ الديمقراطية الداخلية لحزب الأصالة و المعاصرة، بكامل النزاهة و الانضباط و الشفافية و حسن التنظيم و الحياد.


شاهد أيضا