تحقيق ـ القنيطرة غارقة في الأزبال وشركات النظافة بدون رقيب

K36 ـ خاص
إعداد وتصوير أحمد أوسار

أزبال هنا وهناك ، قاذورات ،شوارع متسخة ،وروائح كريهة تنبعث من جنبات الجدران ،وأسواق متسخة تعرض فيها اللحوم والخضر والفواكه والأسماك إلى جانب الازبال ،وشاحنات جمع النفايات تتجول وسط المدينة تزكم رائحتها الأنوف وتترك في شوارعها عصيراً لامثيل له في العالم ، وبقايا ازبال ، لافرق بين وسط المدينة وهوامشها كل الاحياء متشابهة من حيث “النظافة” رغم تنوع شركات الخدمة ،فالقاسم المشترك بين احياء القنيطرة هو غياب النظافة ، تحالفت شركتين ضد سكان القنيطرة وبدل ان تؤدي واجبها المتفق عليه الاوهو السهر على نظافة المدينة ،وفق شروط محددة ، بدأت تجني الأموال وتركت القنيطرة تغرق في الأزبال .

منطقة العلامة


ان المطلع على إتفاق الجماعة الحضرية مع شركات النظافة حول جمع وإخلاء النفايات المنزلية وتنظيف الطرق العمومية والاماكن العامة ، سيكتشف هول هول الفرق الشاسع بين الاتفاقية والواقع ، وسيستغرب صمت المسؤولين بالجماعة والساهرين على الشأن المحلي ، وحتى عدم تدخل المجلس الاعلى للحسابات ،خاصة أن أموالا لاتحصى تأخدها هذه الشركات من ضرائب المواطنين .
إن التعاقد مع الشركتين جاء بعد دراسة لتحسين جودة الخدمات بعد ان عجز المجلس البلدي للقنيطرة على الإلتزام وتدبير شؤون النظافة بالمدينة وقسمت مدينة القنيطرة على مستوى النظافة الى منطقتين هي (تيكميد )و(سيجيدما )
وبالإضافة الى النظافة العادية من جمع النفايات وكنس وتنظيف الازقة والشوارع والساحات العمومية التي حددها العقد بالإسم هناك ايضاً بعض الاسواق والساحات التي يجب ان تستفيد من التنظيف ومنها (سوق الحفرة ـ سوق العلامة ـ سوق الحرية)

صورة لإحدى المحلات بسوق الحرية


ونفى مصدر مطلع لموقع (K36) ان تكون الاتفاقية بين الجماعة والشركتين المكلفتان بالتنظيف ، تنص على تنظيف الأسواق وقال ان الاسواق وبعض التجمعات السكنية المهيكلة والساحات الخاصة من المفروض ان تتدبر نظافتها الداخلية مادام انها منظمة ومهيكلة وعلى الجمعيات المشرفة على تلك الاسواق او الساحات ان تسهر بالاضافة على أمن وسلامة تلك الاسواق والمجموعات السكنية ان تسهر على نظافتها ايضاً أما بالنسبة للشركات والمؤسسات او المطاعم او الفنادق يجب ان تقتني حاويات لجمع الازبال وإخراجها الى خارج السوق او الاقامة او الفندق في توقيت مرور الشاحنة .
وأشار المصدر الى ان العقد بين الجماعة والشركات يفرض على الشركة ان تتحمل المسؤولية في الساحات والشوارع العمومية لاغير


شاهد أيضا