مقبرة بالقنيطرة تتحول لمرتع للمنحرفين والمجرمين بسبب الإهمال الأمني

K36 ـ خاص

مقبرة “البوشتين” بوسط المدينة، التي توقف الدفن فيها بناء على قرار من السلطات بعد إمتلائها ،باتت تشكل مصدر قلق أمني لسكان هذه المنطقة، بعدما أصبحت مرتعا للمنحرفين وقطاع الطرق، بشكل يخدش أيضا حرمة المقابر.
شكايات عديدة توصل بها موقع ” الـقنيطرة 36 “وتفيد أن الوضع الأمني في محيط مقبرة “البوشتين” بلغ درجة كبيرة من الخطورة، بسبب تربص المنحرفين وقطاع الطرق بالمواطنين المارين قرب المقبرة.
وتشكل النساء والاطفال، أكثر ضحايا هذا التردي الأمني، حيث تعرض العديد من الأشخاص خلال الأيام الأخيرة، إلى اعتداأت من طرف بعض قطاع الطرق الذين حولوا المقبرة إلى منطلقا لاعتداأتهم على المواطنين وملجأ لممارساتهم اللأخلاقية، من استهلاك للمخدرات وشذوذ وغير ذلك مما ينتهك حرمة الموتى.
ويطالب المشتكون بخطوات أمنية فعالة للحد من حالة التردي هذه التي تؤرق بالهم، كما يهيبون بالجهات المسؤول بالتدخل لحماية حرمة هذه المقبرة .


شاهد أيضا